ما هو المشروع المربح الذي يمكن بدأهُ بقليل من المال؟
شكراً على طلب الإجابة ودعني أجيبك من واقع مشاهداتي للمشاريع التي مررت بها ومن الخبرة العملية:

كل المشاريع المربحة التي بدأت برأسمال قليل انطلقت من فكرة جديدة، وبالتالي فالأفكار القديمة للمشاريع أصبحت المنافسة فيها شديدة بحيث لم تعد مربحة، وكمثال على ذلك، أوائل المدونات التي بدأت على بلوجر، حققت أرباحاً كبيرة دون رأسمالٍ يذكر، كذلك الأمر بالنسبة لقنوات اليوتيوب الأوائل، حققت الشهرة الواسعة ليس لمحتواها ولكن لقلة القنوات في ذلك الوقت.

اليوم أصبح إنشاء مدونة مربحة أو قناة يوتيوب مربحة أمراً يحتاج إلى جهدٍ كبير و وقت طويل لأن المنافسة أصبحت شديدة في هذه المجالات.

تحتاج إلى فكرة جديدة لم يتم التطرق إليها، أو مجال لم تصبح المنافسة فيه شديدة، أو منتج عليه طلب ولكن لا وجود له في السوق، وهذه الأمور يعود تقديرها إليك بحسب البلد الذي تعيش فيه، ومتطلبات السوق فيه.

وبشكلٍ عام عند الدخول في أي مشروع هناك قواعد تحكم المشاريع الجديدة يجب معرفتها من أجل نجاح المشروع:

القاعدة الأولى: كلما قلّ رأس المال كلما زاد المجهود، لنأخذ مثالاً على ذلك إنشاء مركز تعليمي تقوم بتقديم دورات تخصصية فيه، فإذا كان لديك معرفة بمجالٍ ما، تستطيع استئجار مكتبٍ صغير وتجهيزه ببعض الوسائل التدريسية الضرورية ثم تبدأ باستقبال الطلاب وتقديم الدورات.

مثل هذا المشروع يكلفك استئجار مكان صغير وبعض الأثاث أما باقي الأمور فيمكنك القيام بها بمجهودك، من عمل دعاية للمشروع وتقديم الدروس والرد على الاستفسارات وما شابه. في حال كان رأس المال جيداً يمكنك توظيف المعلمين وعمل حملات إعلانية على الفيس بوك و جوجل واستئجار شقة وتجهيزها وترخيصها كمركز تعليمي والبدء بتقديم الدورات.

في الحالة الأولى تحتاج مجهوداً مضنياً مع رأسمالٍ بسيط وتكون النتائج ضعيفة نسبياً، أما في الحالة الثانية فتحتاج مجهوداً أقل مع رأسمالٍ أكبر وتكون النتائج جيدة.

القاعدة الثانية: لا يوجد ربح سريع، وتنطبق هذه القاعدة على كل المشاريع في العالم، فكل مشروع يحتاج وقتاً للتأسيس والإشهار ثم يبدأ بتحقيق الإيرادات التي تكون أقل من النفقات حتى مضي وقتٍ طويل لتبدأ الإيرادات بالتفوق على النفقات، كمثال على هذه القاعدة لدينا إنشاء موقع إلكتروني، فهو يحتاج إلى القليل من المال لحجز دومين واستضافة بالإضافة إلى بعض التكاليف المتعلقة بالتصميمات اللازمة والمحتوى المطلوب، لكنه يحتاج وقتاً طويلاً لإشهاره والحصول على نسبة زيارات جيدة يمكن الاستفادة منها في تحقيق دخل عن طريق:

إعلانات أدسنس
التسويق بالعمولة
بيع منتجات رقمية أو مادية
القاعدة الثالثة: إذا أردت كل شيء فلن تحصل على شيء، بمعنى أنك إذا لم تركز على مجالٍ واحدٍ فسوف تضيع بين المجالات المختلفة، كمثال على ذلك العمل كمستقل على إحدى المنصات، وفي نفس الوقت إنشاء موقع إلكتروني و تأليف كتاب رقمي ومحاولة إعطاء دورات أونلاين والبدء بإنشاء قناة على اليوتيوب! هذا التشتت سيؤدي بك إلى عدم إنجاز أي شيء من هذه المشاريع، فالتركيز على مشروعٍ واحدٍ حتى إكماله والحصول على دخلٍ منه هو أمر ضروري إذا كنت تريد النجاح، لا أن ينتهي بك الوقت دون أن تكمل أي مشروعٍ بدأته، وهذه هي مأساة متعددي المواهب، هم يعملون على أكثر من مشروع فتمضي الشهور والسنوات دون أن تكتمل تلك المشاريع المتعددة التي بدأوا فيها.

القاعدة الرابعة: المجهود الجماعي أفضل من المجهود الفردي، فإذا استطعت أن تتعاون مع شريكٍ أو أكثر على إنجاز المشروع بحيث يتم تقاسم الأدوار والتكاليف بين الشركاء فهذا يعطي قوة للمشروع ويسرّع من إنجاحه وتحقيقه لأهدافه، ابحث عن شركاء في نفس المجال واتفق معهم على إنجاز المشروع، كما أن الحمل الثقيل يصبح خفيفاً إذا تقاسمته مجموعة من الأفراد، فنجد مثلاً مجموعة من المحاسبين قاموا بإنشاء موقعٍ لتقديم المعلومات والخدمات المحاسبية المأجورة والمجانية، ليصبح هذا الموقع مصدر دخلٍ جيدٍ للمشتركين فيه.

من المواضيع الشيقة نقلته لكم
https://ar.quora.com/%D9%85%D8%A7-%D9%87%D9%88-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B4%D8%B1%D9%88%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B1%D8%A8%D8%AD-%D8%A7%D9%84%D8%B0%D9%8A-%D9%8A%D9%85%D9%83%D9%86-%D8%A8%D8%AF%D8%A3%D9%87%D9%8F/answers/239504806?ch=10&share=026a9b10&srid=uOEWui